ليزرازالة الوشم

 

قبل             بعد

تُعتبر إزالة الوشم بالليزر من الطرق الآمنة، لكن قد تحدث بعض الأضرار الجانبية التي يجب التعرف عليها قبل العلاج، مثل:


- عدم إزالة الوشم بصورة كلية، وتختلف نتيجة العلاج على حسب ألوان ونوع الوشم، ويستجيب اللون الأسود والأزرق بصورة جيدة للعلاج أكثر من باقي الألوان.

- الوشم التجميلي كخطوط الشفاه والحواجب وغيرها قد يزداد لونها بعد الجلسة الأولى، إلا أنها تختفي مع الاستمرار في الجلسات العلاجية.

- تغيُّر لون البشرة، قد يصبح لون الجلد في المنطقة التي تم علاجها أقل من لون جلد المريض (تكون مناطق فاتحة اللون) أو تكون أكثر وأغمق من لون جلد المريض.

- تكوّن الندب، قد يترك علاج الوشم الموجود في الصدر والعضد بعض الندب.

- تحسس الجلد، عند تعرّض جزيئات الصبغ داخل الجلد لأشعة الليزر قد يتغير التركيب الكيميائي لهذه الجزيئات، مما يؤدي إلى تكوّن مواد تسبب تحسس الجلد.

- تنفّط الجلد، قد تظهر بعض النفط (انتفاخ جلدي يحتوي على سائل) في مكان العلاج.


وسيقوم الطبيب بوضع كريم يحتوي على خلاصة الصنوبر، وبعدها يُغطي الوشم بضمادة قبل مغادرة المريض العيادة، لكن هناك بعض التوصيات التي يجب على المريض اتباعها وهي:
1- وضع كمادات باردة على مكان الوشم.
2- تجنب تعرّض مكان الوشم للصابون أو للعطور لمدة 48 ساعة.
3- تجنب السباحة أو دخول الساونة لحين توقف تقشّر الجلد.
4- تجنب تعرّض مكان الوشم لأشعة الشمس بصورة مباشرة لمدة أسبوع، ويفضل استخدام كريم واق للشمس.
5- الدهن المستمر بمرهم يحتوي على خلاصة الصنوبر أو بالفازلين خلال الأسبوع الأول بعد الجلسة.

يعد استخدام الليزر من أفضل الطرق في إزالة الوشم بدون التسبب في تكوّن الندب، وبدأ العمل به قبل أكثر من 20 عاما.
ويقوم الليزر بتفتيت جزيئات الصبغ داخل الجلد إلى جزيئات أصغر، مما يسهل لكريات الدم البيضاء المعروفة بخلايا البلعمة (Macrophage) من التهام هذه الجزيئات، وبالتالي إزالتها من الجلد ونقلها عن طريق الأوعية الدموية، ويقوم الجسم بتخزينها في العقد اللمفاوية أو طرحها خارج الجسم.

ويحتاج المريض عادة إلى أكثر من جلسة علاجية، وتستغرق كل جلسة ما بين 10-30 دقيقة على حسب لون ونوع ومساحة الوشم.

ويوصى المريض بالتخلص من أي شعر موجود على الوشم قبل البدء بالإجراء، وأثناء الجلسة يقوم الطبيب بإعطاء نظارات خاصة للمريض لتجنب الأضرار التي قد تصيب العين.
وقد يشعر المريض بألم يشبه ألم ضرب الجلد بواسطة شريط مطاط، لذلك يقوم الطبيب بوضع مخدر موضعي على مكان الوشم قبل البدء بالعلاج.

وبعد انتهاء الجلسة العلاجية يقوم الطبيب بوضع كريم يحتوي على خلاصة الصنوبر وتغطية الوشم بضمادة قبل مغادرة المريض للعيادة.

ومن أفضل انواع الليزر لازالة لون الوشم 

- ليزر الكيوسوتش (Q-switched)

وهو من أول الأنواع التي استُخدمت في إزالة الوشم؛ إذ يعطي طاقة ضوئية كبيرة خلال مدة زمنية قصيرة جدا (واحد نانو ثانية)، مما يجعل الطاقة المنبعثة منه مكثفة جدا تكفي لتفتيت جزيئات الصبغ داخل الجلد. وهذا النوع فعال جدا مع اللون الأسود والأحمر، وكذلك الأزرق الغامق القريب للسواد، إلا أنه أقل فعالية مع اللون الأصفر والأخضر والأزرق الفاتح. وقد ويحتاج المريض إلى عدة جلسات علاجية تتراوح بين 5 و15 جلسة أو أكثر.



We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree