إزالة الشّعر بالّليزر تُعدُّ مشكلةُ نموّ الشّعر الزّائد في أماكن غير مرغوبٍ فيها من الجسم من أكثر الأُمور المُزعجةِ والمُحرجةِ للمرأة، كما أنّ طُرقَ إزالة الشّعر التّقليدية تَتطلّب الجُهد والوقت، وتُعتبر أيضاً حلولاً مؤقتةً لهذه المشكلة، فهي لا تُزيل الشّعر نهائيّاً وإنّما سينمو الشّعر مُجدّداً بعد فترةٍ من إزالته بهذه الطُرق؛ لذلك تسعى المراةُ دائماً للبحث عن حلولٍ وطرقٍ بديلةٍ تزيل فيهاالشّعر بشكلٍ نهائي، مثلَ اللُّجوءِ لطريقة الّليزر لإزالة الشّعر والتي تهدفُ إلى معالجة مشكلة نمو الشّعر الزّائد ومنع نُموِّه مُجدّداً. وقد انتشرت في الفترة الأخيرة عمليّات إزالة الشّعر باللّيزر التي تلجأ لها العديدُ من السّيدات وأحياناً الرِّجال بهدف التَخلُّص من الشّعر الزّائد من مَناطق الجسم المُختلفة بشكلٍ دائمٍ، مثل منطقة تحت الإبطَين، والسّاقين، والصّدر، والظّهر، والوجه أيضاً، ومناطق أُخرى من الجسم؛ حيث إنّ تقنية الّليزر لإزالة الشّعر تعتمد على تَسليط ضوء اللّيزر المُركّز والمُكثّف جدّاً على بُصيلات الشّعر وبالتّالي يُدمِّر ضوء الّليزر جذور وبُصيلات الشّعر ويُضعفها بشكلٍ كَبير.

التحضير لجلسة الّليزر للتّحضير لجلسة الّليزر الخاصّة بإزالة الشّعر الزّائد:

هُناك بعض الإرشادات التي يجب العمل بها قبل وأثناء وبعد الجلسة، وهذه أهمُّ الإرشادات:[١] قبل الجلسة: يجب التّوقف عن إزالة الشّعر بطريقة الشّمع أو آلة نزع الشّعر قبل فترة 6 أسابيع من الجلسة، ذلك لأنّ تقنية اللّيزر تستهدفُ جذورَ الشّعر والّتي ستختفي في حال نزع الشّعر بإحدى الطّرق المذكورةِ التّي تُزيله من الجذور. تجنُّب التّعرض لأشعّة الشّمس قبل وبعد 6 أسابيع من الجلسة، ذلك لأنّ الشّمس تُضعف فاعليّة اللّيزر عند إزالته للشّعر.

أنواع اللّيزر المُستخدم لإزالة الشّعر:

توجد عدّة أنواع للّيزر المُتخصّص لإزالة الشّعر:الجنتل ليزر والجنتل ليز برو  و هي اجهزه فعّالٌه جدّاً على البشرة البيضاء، وغيرُ مؤلمٍة
الدّايود: هو جهاز فعّال وغيرُ مؤلمٍ 

إزالة الشعر بالليزر

451
مشاهدات